الأخبار
الرئيسية / اقتصاد / تعاونية فلورا من خريبكة تتوج بميدالية ذهبية في المباراة المغربية للمنتوجات المحالية ببركان

تعاونية فلورا من خريبكة تتوج بميدالية ذهبية في المباراة المغربية للمنتوجات المحالية ببركان

توجت يوم 23 يوليوز 2022 تعاونية فلورا من خريبكة بالميدالية الذهبية في المباراة المغربية للمنتوجات المجالية المقامة بالقطب الفلاحي لمدينة بركان
تسهر على تنظمها وكالة التنمية الفلاحية، تحت إشراف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، في إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتنمية المنتوجات المجالية التي تم إطلاقها سنة 2012.
والجدير بالذكر ان حفل توزيع الجوائز تميز بحضور محمد الصديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومحمد علي حبوها، عامل إقليم بركان، والمهدي الريفي، المدير العام لوكالة التنمية الفلاحية، ورئيس الغرفة الفلاحية للجهة الشرقية، ورؤساء الفيدراليات البيمهنية لأركان والتمور والزيتون، والكاتب العام لقطاع الفلاحة، والمدير الجهوي للفلاحة بجهة الشرق، وأعضاء لجان تحكيم المباراة، إلى جانب مجموعة من المنتجين وممثلي وممثلات تعاونيات من مختلف جهات المملكة
تبارز في هذه المباراة 980 منتوجا مجاليا من جميع ربوع المملكة، تم تتويج سبعة منتوجات بجوائز التميز، ويتعلق الأمر بعسل الزهور عن التعاونية الفلاحية “الدواهج” بجهة الرباط- سلا-القنيطرة، وزيت أركان عن التعاونية الفلاحية النسوية “تودرت” بجهة سوس- ماسة، وزيت الزيتون عن تعاونية “فريطيسة” بجهة فاس- مكناس، وجبن الماعز (نوع طوم) عن تعاونية “أجبان شفشاون” بجهة طنجة- تطوان- الحسيمة، وتمر المجهول عن تعاونية “واحة الشرادي” بجهة درعة-تافيلالت، وكسكس الذرة عن تعاونية “سيدتي” بجهة الرباط-سلا- القنيطرة
كما توّج متبارون في هذا النسخة بـ449 ميدالية، منها 156 ذهبية و133 فضية و160 برونزية. وقد حازت منتوجات العسل على العدد الأكبر من الجوائز بـ72 ذهبية و68 فضية و61 برونزية، وزيت الزيتون بـ3 ذهبيات وفضيتين و10 برونزيات، وزيت أركان بـ5 ذهبيات و4 فضيات و9 برونزيات، والتمور بذهبيتين و6 فضيات وبرونزية واحدة، والكسكس بـ26 ذهبية و3 فضيات و48 برونزية
وتعتبر هذه المباراة التي تنظم مرة كل سنتين، وفق الجهة المنظمة، آلية فعالة من أجل تثمين المجهودات المهمة التي يبذلها المنتجون والتعاونيات الفلاحية، والتي تندرج في إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتنمية المنتوجات المجالية، التي تم إطلاقها سنة 2012 من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، متوجة بذلك الدينامية التي أعطاها مخطط المغرب الأخضر فيما يخص ترويج وتنمية هذا قطاع.
وفي تصريح للصحافة اكد السيد وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات: أن اهمية المباراة لا تكمن غي تنظيم القطاع وهيكلته بل المياهنة في .تثمينه والعمل على دعمه بمواكبة المنتجين خلال مرحلتي الإنتاج والتسويق، في إطار الأساس الأول لمخطط الجيل الأخضر، مشيرا إلى أن مجموعة مهمة من هؤلاء المنتجين ستلج الطبقة الوسطى
واعتبر الصديقي أن قطاع التعاونيات “جد مهم بالنسبة للتنمية المحلية والاجتماعية والاقتصادية”، مذكرا بآليات مخطط الجيل الأخضر الحديثة للوصول إلى الأهداف المسطّرة.
من جانبه، اعتبر المهدي الريفي، المدير العام لوكالة التنمية الفلاحية، أن” المباراة المغربية للمنتوجات المجالية”، باتت ملتقى أساسيا لهذه التعاونيات، بالنظر إلى الخبرات التنظيمية والمعرفية التي تراكمت خلال الدورات الأربع السابقة، إذ تعتبر فرصة للمنتجين المغاربة لتقديم أحسن منتوجاتهم.
وعرف حفل توزيع الجوائز حضور محمد الصديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، ومحمد علي حبوها، عامل إقليم بركان، والمهدي الريفي، المدير العام لوكالة التنمية الفلاحية، ورئيس الغرفة الفلاحية للجهة الشرقية، ورؤساء الفيدراليات البيمهنية لأركان والتمور والزيتون، والكاتب العام لقطاع الفلاحة، والمدير الجهوي للفلاحة بجهة الشرق، وأعضاء لجان تحكيم المباراة، إلى جانب مجموعة من المنتجين وممثلي تعاونيات من مختلف جهات المملكة.
و الجدير بالذكر ان التعاونية الفلاحية فلوراflora توجت بميداليتين ذهبيتين في هذه النسخة الخامسة للمباراة الوطنية للمنتوجات المجالية بالقطب الفلاحي ببركان ضمن 980 منتوجا مجاليا من مختلف مناطق المملكة، كما تم تتويج منتوج عسل الزهور وزيت أركان وجبن الماعز وتمر المجهول وكسكس الذرة …
وتعتبر هذه المباراة التي تنظم مرة كل سنتين، وفق الجهة المنظمة، آلية فعالة من أجل تثمين المجهودات المهمة التي يبذلها المنتجون والتعاونيات الفلاحية، والتي تندرج في إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لتنمية المنتوجات المجالية، التي تم إطلاقها سنة 2012 من طرف وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، متوجة بذلك الدينامية التي أعطاها مخطط المغرب الأخضر فيما يخص ترويج وتنمية هذا قطاع.
ولعل اهمية هذه المباراة لم تأت في إطار تنظيم هذا القطاع وتثمينه و دعم ومواكبة المنتجين خلال مرحلتي الإنتاج والتسويق، في إطار الأساس الأول لمخطط الجيل الأخضر، بل جاءت من اجل جعل الاقتصاد التعاوني رافعة لتحسين معيش المنتجين ومساهما قويا في التنمية..
دون نسيان دور هذه المحطة في تسويق المنتوج و ملتقى للتعاونيات لتبادل الخبرات والمعارف وتقديم أحسن المنتوجات
وأخيرا يمكن اعتبار هذا الملتقى حافزا حقيقيا لتعزيز روح التنافسية بين مختلف المنتجين، وبالتالي تشجيع الجودة والرفع من القيمة المضافة للمنتوجات المجالية، من خلال إبراز مؤهلاتها وسماتها مقارنة بالمنتوجات المماثلة، كما تساهم في تطوير العلاقة بين منتجي المنتوجات المجالية بمختلف مناطق المملكة وبين المسوقين والمستهلكين على الصعيدين الوطني والدولي”.
كما سبستفيد المنتوجات المتوجة من حملات إعلامية مؤسساتية تشمل كافة وسائل التواصل ستسهر عليها الوكالة الضامنة لتسويقها خلال مشاركتها في المعارض وطني ودوليا كمعرض الفلاحة بمكناس، والمعرض الدولي للتمور بأرفود، وكذا المعرض الوطني للاقتصاد الاجتماعي والتضامني، أو بالمعارض الدولية بالأسواق المستهدفة كالمعرض الدولي للفلاحة بباريس، والمعرض الدولي للفلاحة بأبي ظبي، والأسبوع الأخضر ببرلين..

عن Zwawi

شاهد أيضاً

اختتام اشغال الاجتماعات التحضيرية للجان الدائمة ،التابعة لمجلس الجهة بني ملال خنيفرة، لأشغال اجتماع المجلس برسم الدورة العادية لشهر مارس المقبل، وذلك يوم الثلاثاء 20 فبراير 2024

اختتمت اشغال الاجتماعات التحضيرية للجان الدائمة التابعة لمجلس الجهة، حيث عقدت لجنة الميزانية والشؤون المالية …

اترك تعليقاً