الأخبار
الرئيسية / الرئيسية / ببني ملال: لقاءات جهوية تشاورية واسعة حول “التحول الرقمي” للسيدة غيثة مزور وتوقيعها اتفاقية إطار للشراكة والتعاون لبناء وتجهيز مدرسة رقمية بالجهة.

ببني ملال: لقاءات جهوية تشاورية واسعة حول “التحول الرقمي” للسيدة غيثة مزور وتوقيعها اتفاقية إطار للشراكة والتعاون لبناء وتجهيز مدرسة رقمية بالجهة.

عقدت وزيرة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة، السيدة غيثة مزور، يومه الاثنين 17 أكتوبر، لقاءً تشاورياً مع المواطنات والمواطنين بجهة بني ملال-خنيفرة بهدف الانصات لانتظاراتهم في مجال الرقمنة ببلادنا. اللقاء الذي احتضنتهُ مدينة بني ملال، ترأستهُ كل من السيدة الوزيرة ووالي جهة بني ملال-خنيفرة، السيد خطيب الهبيل ورئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة، السيد عادل البراكات. وبحضور السادة عمال أقاليم خريبكة وخنيفرة وأزيلال والفقيه بن صالح. وتأتي جلسة الانصات هذه ضمن سلسلة لقاءات تشاورية جهوية هدفها الاستماع للمواطنات والمواطنين المغاربة وتجميع أفكارهم وآرائهم، وإشراكهم في صياغة الاستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي المبنية على تسريع الشمولية الرقمية وتحسين الخدمات الرقمية وجعل المملكة قطباً رقمياً إقليمياً. كما تندرج هذه اللقاءات التواصلية التشاركية في إطار انخراط وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة في تنزيل تحول رقمي للمملكة يضع المواطن في صميم أولوياته وأهدافه. اللقاء الذي خُصِّص للتشاور والإنصات بحضور أكثر من 150 من المواطنين وممثلي جمعيات المجتمع المدني والتعاونيات وأصحاب المقاولات وكذا الشباب الفاعلين في تكنولوجيا المعلومات بالجهة، يرومُ إدماج المرتفق في ورش التحول الرقمي وتثمين مساهمته الاقتراحية الفاعلة، سواء على مستوى تعميم الولوج والاستخدامات الرقمية، أو على مستوى تطوير عرض الخدمات الرقمية. وفي كلمتها بالمناسبة، أشادت السيدة غيثة مزور بمواطنات ومواطني جهة بني ملال خنيفرة من خلال حضورهم المكثف وانخراطهم في ورش تطوير المنظومة الرقمية ببلادنا، بما يجعلهم فاعلين أساسيين ضمنها. مُذكرةً بأهمية هذا الورش في إطار التوجيهات الملكية الرامية إلى دعم ورش الجهوية المتقدمة بما يقرب من المواطنات والمواطنين الخدمات العمومية.ولم تُفوت السيدة الوزيرة الفرصة للتذكير بالرؤية الملكية السامية التي تبتغي تكريس ثقافة الرقمنة لدى مختلف فئات المجتمع لجني ثمار الطفرة الرقمية التي يشهدها العالم. بدوره، قال والي جهة بني ملال-خنيفرة، السيد خطيب الهبيل، بأن هذه المبادرة التي تنهجها وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة في إشراك المواطنين بالجهة وتثمين مساهماتهم الرقمية تأتي لتُكرس الجهود المبذولة من طرفها على الصعيدين المركزي واللامركزي للتنزيل الأمثل للاستراتيجية الوطنية للتحول الرقمي. وأضاف السيد الوالي بأن هذا اللقاء يأتي انسجاما مع أهداف وتوصيات النموذج التنموي الجديد وفق الرؤية الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله. ومن جهته، نوه رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة، السيد عادل البراكات بانفتاح الوزارة على مختلف الفاعلين بالجهة من خلال هذا اللقاء التشاوري بما يكفل الدفع بعجلة التنمية وتسريع التحول الرقمي بالجهة أسوة بباقي جهات المملكة. كما ذكَّر السيد رئيس الجهة بمختلف المبادرات التي أطلقها مجلس الجهة سعياً منه لرقمنة وتجويد الخدمات العمومية المقدمة إلى المواطنين. وبمناسبة هذا اللقاء، تم التوقيع على اتفاقية إطار للشراكة والتعاون بين كل من وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة وولاية جهة بني ملال-خنيفرة ومجلس جهة بني ملال-خنيفرة. وتأتي هذه الاتفاقية لتحدد الإطار العام للتعاون بين الوزارة وشريكَيها الاثنين، إذ تهم، من بين أمور أخرى، بناء وتجهيز مدرسة رقمية بالجهة ومراكز للابتكار بأقاليم الجهة، بالإضافة إلى إحداث منصة جهوية لتطوير برامج التكوين في مجال الحكومات المحلية المنفتحة. ويأتي هذا اللقاء الجهوي التشاوري، الثاني بعد جهة سوس ماسة، في إطار انفتاح وزارة الانتقال الرقمي وإصلاح الإدارة على مختلف الفاعلين، من مواطنين ومجتمع مدني. كما يهدفُ بالأساس إلى إشراك جميع المتدخلين وتوحيد الجهود في أفق إنجاح ورش التحول الرقمي على جميع المستويات، وذلك للدفع قدما بعجلة التنمية بالمملكة المغربية انسجاماً مع الرؤية الملكية السامية المُتبصرة لصاحب الجلالة حفظه الله، الذي أكد جلالته على ضرورة انخراط بلادنا بشكل فاعل في دينامية التحول الرقمي التي يعرفها العالم اليوم.

عن Zwawi

شاهد أيضاً

بابن جرير.. احتفاء بالذكرى 19 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية تحت شعار” الالف يوم الأولي اساس مستقبل اطفالنا

مصطفى خيبر”احتفلت عمالة اقليم الرحامنة صباح الاربعاء 22 ماي بالذكرى 19 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية …

اترك تعليقاً