الأخبار
الرئيسية / الرئيسية / باقليم الفقيه بنصالح: اولاد نجاع تسدل الستار على فعاليات الدورة الرابعة من مهرجانها الربيعي

باقليم الفقيه بنصالح: اولاد نجاع تسدل الستار على فعاليات الدورة الرابعة من مهرجانها الربيعي

محمد المغافري

اختتمت يومه الاحد 29-01-2023 فعاليات النسخة الرابعة من المهرجان الربيعي لاولاد نجاع بالجماعة الترابية الخلفية بإقليم الفقيه بن صالح و التي انطلقت الخميس الماضي تحت شعار : الموروث الثقافي ثروة وطنية ودعامة أساسية للتنمية المستدامة من طرف جمعية اولاد نجاع للرياضة و الثقافة و التنمية القروية بشراكة مع الجماعة الترابية و عمالة الفقيه بن صالح و المجلس الإقليمي و المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي احتفاءا بذكرى تقديم وثيقة المطالبة بالاستقلال

.
و قد شاركت في هاته الاحتفالية كل من فخدة الفقرى و اولاد عمر و المعالات اولاد الملقي المناصرة اولاد زمام و فخدة اولاد الحارثي حيث خرجت الساكنة و عبر الربوع المجاورة عن بكرة ابيها لتعانق موروث الخيالة التقليدية في اجمل صوره

ا

حرصت اللجنة المكلفة على جودة و قوة التنظيم و نجاح الدورة اد تم اعداد فضاءات للتسوق و البيع المباشر و المقاهي الشعبية و فضاء لالعاب الصغار و قد نظمت بالمناسبة مسابقة في تجويد القرآن الكريم و سباق على الطريق حظي من خلالها كل العدائين جواد سرحان فاطمة الزهراء مزيل إسماعيل منتصر مهدي جبلاوي بجوائز و ادرع تحفيزية و تكريمات رمزية كما تم تنظيم ندوة فلاحية من طرف اطر المكتب الجهوي للاستثمار و لوحات فلكلورية من التراث المحلي المنطقة.
و اورد كل من السيد عبد الاله سلام رئيس جماعة الخلفية و السيد صلاح الدين بن هويرة رئيس الجمعية المنظمة و كدا السيد الشرقي النجاوي مدير المهرجان ان المحطة فرصة لابراز العمل المنجز من طرف الجماعات الترابية في دعم التنمية المحلية و الاستثمار الامثل للمؤهلات و تحقيق اشعاعها داخل جغرافية الجهة ككل مضيفين ان هدا اللقاء السنوي يعقد للتعريف بفنون و تراث التبوريدة التقليدية التي تعتبر طقسا للاحتفال بالخيول خلال المواسم الفلاحية و لكونها قصة عشق مغربي متجدرة في التاريخ اذ صنفته منظمة اليونسكو كتراث انساني عالمي لامادي للانسانية جمعاء و تعتبر من زاوية أخرى أكثر مكونات التراث المغربي انتشارا اذ تعتمد على الفرس لخلق الفرجة و تكريس طقوس حافلة بالرموز و الدلالات التراثية العميقة و ابراز عراقة التقاليد المغربية الأصيلة .
هدا و استمتعت الساكنة باجمل المشاهد الرائعة و اللوحات الفريدة بانسجام وثيق بين الحصان و الفارس ما اضفى متعة و تشويقا للجمهور العريض
و اعرب مروان العبلاوي مقدم فرقة الفروسية لاولاد زمام عن ارتياحه للعروض المقدمة من طرف ازيد من خمس و عشرين سربة مشاركة الهبت خيال المتتبعين و اردف موضحا أن فرقته تتبع الطريقة الشرقاوية في احترامها لتقنيات الهدة (الخيول و اللباس) ثم الطلقة (الانطلاق و السباق و حركة السلاح و اطلاق البارود بشكل متزامن و متناسق….) حيث لم تفوت الفارسة حسناء بلعربي القادمة من قصبة تادلة فرصة امتاع الحضور بمشاركة صفق لها المعجبون طويلا وهي التي دخلت غمار التجربة في سن الرابعة عشرة من عمرها
و قد تم توزيع شواهد المشاركة على الفرسان المشاركين و القيت كلمات و شهادات شكر في حق السيد عامل عمالة إقليم الفقيه بن صالح و رئيس دائرة بني عمير و رجال الدرك الملكي و القوات المساعدة و الوقاية المدنية و الفرق و القبائل الوافدة ليختتم المهرجان برفع و قراءة برقية و لاء و اخلاص للسدة العالية بالله جلالة الملك محمد السادس نصره الله .

عن Zwawi

شاهد أيضاً

594مركبة ودراجة نارية جديدة تعزز الآليات اللوجيستيكية لمصالح الشرطةفي إطار تنزيل مضامين المخطط السنوي لتحديث الوسائل اللوجستيكية ومعدات العمل الخاصة

594مركبة ودراجة نارية جديدة تعزز الآليات اللوجيستيكية لمصالح الشرطةفي إطار تنزيل مضامين المخطط السنوي لتحديث …

اترك تعليقاً