الأخبار
الرئيسية / الرئيسية / مدينة آسفي “عاصمة الخزف المغربي” تغرق وسط أكوام من الأزبال والساكنة مستاءة من الوضع

مدينة آسفي “عاصمة الخزف المغربي” تغرق وسط أكوام من الأزبال والساكنة مستاءة من الوضع

عبد الرحيم البصير

تعيش مدينة آسفي، والتي تشتهر وطنيا وعالميا بـ”عاصمة الخزف” على وقع انتشار فاضح وبشع للأزبال، حيث تؤثت أكوام من النفايات أحياء وأزقة وشوارع المدينة، وهو الأمر الذي أثار استياءا عارما لدى ساكنة المدينة، المعروفة بمدينة الخزف والسمك والمآثر العمرانية.
وتحولت البقع الخالية من البناء وسط احياء راقية إلى مطارح عشوائية لما تعرفه المدينة من أزبال و نفايات أكثر تناثرا بمختلف أزقتها و شوارعها، حيث أن أكوامها صارت تثير الناظرين من سكان وزوار المدينة.
ويعرف قطاع النظافة بأحياء المدينة ترديا كبيرا، حيث انتشرت النفايات بشكل فضيع في مختلف الأماكن و الفضاءات لدرجة أصبح فيها منظر المدينة جد بئيس و متسخ تشمئز منه الأنظار، مما يبين بالملموس تقصير المسؤولين بنظافة المدينة ويظهر تقصيرهم في تدبير هذا المجال وتقاعسهم عن إيجاد حل لهذا المشكل.
ونشر نشطاء بالمدينة، صورا على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” لكميات كبيرة من الأزبال وسط الأحياء وفي مختلف الأزقة والشوارع، والتي حولت آسفي التي كان الراحل الحسن الثاني مغرما بفنون طبخها وحرص طوال حياته على الأكل من أطباق خزفها المذهب، إلى مطرح عشوائي للنفايات التي تزكم أنوف الساكنة وتسبب في انتشار الحشرات والكلاب الضالة.
وقال ذات النشطاء، إنه يتم جمع أكوام الأزبال المتناثرة بمركز المدينة، في حين أن بعض الأزقة والأحياء من قبيل ” بلاد الجد، عزيب الدرعي، قرية الشمس…” لا تزال الأزبال تؤثت جنباتها.
يشار أن آسفي يقودها حزب الاستقلال، حيث يترأس مجلسها الجماعي المهندس نور الدين كموش الدي كان معرض انتقادات بسبب شبهة خروقات “تبديد المال العام”.

عن Zwawi

شاهد أيضاً

بابن جرير.. احتفاء بالذكرى 19 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية تحت شعار” الالف يوم الأولي اساس مستقبل اطفالنا

مصطفى خيبر”احتفلت عمالة اقليم الرحامنة صباح الاربعاء 22 ماي بالذكرى 19 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية …

اترك تعليقاً