الأخبار
الرئيسية / الرئيسية / ببني ملال: تنظيم حفل كسوة العيد وتكريم الكاتبة و الناقدة خيرة جليل

ببني ملال: تنظيم حفل كسوة العيد وتكريم الكاتبة و الناقدة خيرة جليل

نظمت جمعية انصاف لاطفال التثلث الصبغي 21والاحتياجات الذهنية حفلا خيريا لتوزيع كسوة العيد و تكريم الكاتبة والتشكيلية خيرة جليل و التعريف بالشاعرة اسماء عمور

و عرف الحفل الدي شهدته رحاب قاعة العروض الكبرى بالمركز السوسيو ثقافي الأميرة لالة عاىشة ببني ملال انطلاقا من الساعة التاسعة ليلا توافد امهات واباء و عائلات الاطفال و جمعيات المجتمع المحلي و رجال الإعلام و الصحافة و ممثل شركة تاصميت ايفنتس لتنظيم و تنشيط التظاهرات و جمهور من المدعوين و المهتمين.

و استمتع الحاضرون بعد ترديد النشيد الوطني و كلمة الترحيب و الافتتاح بوصلات دينية روحية من فن المديح و السماع و رقصات جماعية من توقيع اطفال الجمعية بالإضافة لفقرة من فن البهلوان وتتويج ملكة جمال اطفال التثلث الصبغي و توزيع هدايا و كسوة العيد و توزيع شواهد تقديرية على مجموعة من الفعاليات المدنية و الجمعوية العاملة بالمدينة. واثنت احدى المداخلات على العمل الجماعي الرائد للجمعية المنظمة شاكرة كل الشركاء و الداعمين و المحتضنين و المتعاطفين و المتطوعين و كل من يعمل على ادخال السرور على قلوب اطفال الجمعية و جعلهم في صلب و اهتمام المجتمع من اجل مساعدتهم على الاندماج في محيطهم الاجتماعي و اخراجهم من العزلة و تمكينهم من القدرة على الاستقلال الذاتي و اكسابهم مهارة الإعتماد على الدات في مراهنة على دعم التربية الخاصة و الدمج المجتمعي عبر أنشطة المواكبة و التعلم و تقويم النطق و الحركة والتحفيز و العلاج النفسي الحركي و تقنيات التواصل اللغوي. وتم تقديم شهادة في حق الكاتبة الصاعدة اسماء عمور عبر التعريف بباكورة أعمالها الدي يحمل عنوان:الذاكرة المعتقلة و هي التي تفتقر مواهبها الفنية و الأدبية منذ سن مبكرة اذ غدت الكتابة لديها مطلبا وجوديا ملحا ترى انها سفر في الزمان و المكان و البحث عن عوالم أكثر رحابة و انفتاحا و عمقا و ضرورة آنية من اجل التواصل مع الآخر اذ تشكل كتاباتها فتحا لابواب جديدة و باساليب جديدة. وشدت لحظة تكريم الأستاذة الكاتبة و الشاعرة و الناقدة التشكيلية خيرة جليل الانظار و حظيت بمتابعة كبيرة في لحظة وفاء و تجدير لثقافة العرفان و الاعتراف بالمنجز الثقافي و الادبي للمحتفى بها كقامة من قامات الادب و الفنون و البحث العلمي و الاكاديمي شرفت وطنها بالداخل كما بالخارج برصيد رمزي قوي و محترم اد تعددت اصداراتها و تنوعت و حظيت بتقدير ثقافات عالمية و ذكرت كلمات و شهادات الاحتفاء بأهمية اهتمامها بالسرديات الجهوية و بالموروث الثقافي المحلي و الدفاع عنه انطلاقا من ايمانها الراسخ بأهمية الثقافة و الفنون في تحقيق التنمية البشرية و عن دفاعها المستميت عن التاريخ المنسي تاريخ المقاومة بالوادي بربوع سهل تادلة ابان الاحتلال الفرنسي للمغرب من اجل الاستقلال و نضال الافراد من اجل العلم و المعرفة و العيش الكريم استشرافا للمستقبل و هي كدالك صاحبة منتدى أجنحة الفن للسلام و الابداع و التنمية و المشرفة على تنظيم معارض التشكيل بالولايات المتحدة الامريكية ،فنانة محيطة بالفنون التشكيلية و هي التي اطرت مجموعة من الورشات الفنية و أقامت العديد من المعارض الدولية ،فهي تملك كل مقومات الناقدة التشكيلية المتمرسة و المحترفة النقدية و المهتمة بالنمادج التشكيلية المغربية المعاصرة مع قدرة على الوصف و تحليل اللوحات باسلوب بسيط و بخبرة كبيرة في ممارسة الفن التشكيلي و تحليل خطاباته بعمق القراءة البصرية و هي كدالك محترفة اللغة التشكيلية و تمتلك ادواتها عن جدارة في دفاعها المستميت عن الثقافة التشكيلية الحقيقية وعن الدوق الفني السليم و هي التي قدمت الكثير للثقافة البصرية المغربية من اجل تحقيق الانتشار للفن و النهضة الثقافية و الفنية بالمغرب محافظة على مكانتها الرمزية و على اناقتها الفكرية و رصانة مواقفها التابث وفي الاخير تم تقديم درع التكريم للمحتفى بها و شهادة تقديرية رمزية على ايقاع تصفيقات جمهور المثقفين و المهتمين الحاضرين

المراسل : محمد المغافري

عن Zwawi

شاهد أيضاً

594مركبة ودراجة نارية جديدة تعزز الآليات اللوجيستيكية لمصالح الشرطةفي إطار تنزيل مضامين المخطط السنوي لتحديث الوسائل اللوجستيكية ومعدات العمل الخاصة

594مركبة ودراجة نارية جديدة تعزز الآليات اللوجيستيكية لمصالح الشرطةفي إطار تنزيل مضامين المخطط السنوي لتحديث …

اترك تعليقاً