الأخبار
الرئيسية / الرئيسية / بالرباط: الفدرالية الوطنية للفاعلين المنجميين ،تثمن مخرجات اجتماعها بالسيدة، ليلى بنعلي، وزيرة الإنتقال الطاقي والتنمية المستدامة

بالرباط: الفدرالية الوطنية للفاعلين المنجميين ،تثمن مخرجات اجتماعها بالسيدة، ليلى بنعلي، وزيرة الإنتقال الطاقي والتنمية المستدامة

عقدت الفدرالٌٌية الوطنٌٌية للفاعلٌين المنجمٌيين ، يومه الخمٌٌس 01 يونيو الجاري اجتماعا مع السيدة وزيرة الإنتقال الطاقي والتنمية المستدامة ليلى بنعلي ، بحضور السيد الكاتب العام بالنيابة و مدير المعادن والهيدروكربورات ، عبد العالي لفداوي و طاقم وزاري مرافق

حيث تطرق مسؤولوا الفدرالية في مستهل الاجتماع إلى التعربف بالفدرالٌٌة ومكوناتها واهدافها وبرامجها ومنهجية عملها إلى جانب مختلف الفاعلين في القطاع المعدني ببلادنا، وقد عبرت السيدة الوزيرة المحترمة عن إيمانها الراسخ بأهمية الحوار والتشاور والتشارك واستعدادها لاشراك الفدرالبة في صياغة مشروع قانون تعدٌٌل وتتمٌٌم القانون المتعلق بالمناجم 02/22, والأخذ بعين الاعتبار ملاحظات ومقترحات الفدرالية لتعديل مواد القانون وتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية وتسريعها تنفيذا لمقتضٌٌات القانون 01/55. و كذلك معالجة المشاكل والعوائق التي تعرقل الاستثمار المنجمي ببلادنا، وتضر بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمقاولات المنجمية الصغيرة جدا والصغرى والمتوسطة والمنجميين التقليدين . واذ نعبر عن خالص تشكرنا للسيدة الوزيرة الموقرة على كرم الاستقبال وحسن الاستماع والتفاعل الايجابي مع مطالب مسؤولي الفدرالية ومقترحاتهم لتجويد القانون وضمان مرونته وتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية وتسريعها من أجل تحسٌن مناخ الاستثمار المنجمي ببلادنا وضمان جاذبيته. وذلك باعتزامها دعم وتشجيع المقاولات المنجمية و المنجمٌيين التقليديين و مهنيي الاحجار الكريمة والمستحثات والنيازك، والنهوض بأوضاعهم الاقتصادية والاجتماعٌٌة والرفع من قدراتهم التنافسٌة، والأخذ بعين الاعتبار كل مامن شأنه تطوٌٌر القطاع المعدني وتنميته وتحديثه، و كذا الرفع من انتاجيته وتشجيع مشاريع تثمين المنتوجات المعدنية وتركيزها و توطين الصناعات التحو لية المعدنية ببلادنا ومواكبتها

عن Zwawi

شاهد أيضاً

تنظيم قافلة طبية لصحة الفم والاسنان في مجموعة من المؤسسات التعليمية التابعة لاقليم خريبكة

تحت اشراف اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بخريبكة وبمناسبة اليوم العالمي لصحة الفم والأسنان 20 مارس …

اترك تعليقاً