الأخبار
الرئيسية / اقتصاد / خارطة طريق السياحة ل2023-2026 : إطلاق برنامج تعزيز الرأسمال البشري

خارطة طريق السياحة ل2023-2026 : إطلاق برنامج تعزيز الرأسمال البشري

يعرف تنزيل خارطة طريق السياحة تقدماً مهماً. وبهذا الصدد، ترأست السيدة فاطمة الزهراء عمور، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، إلى جانب السيدة لبنى طريشة، المديرة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل (OFPPT)، والسيد حميد بنطاهر، رئيس الكونفدرالية الوطنية للسياحة (CNT)، إطلاق برنامج تعزيز الرأسمال البشري، المدرج في إطار خارطة طريق السياحة 2023-2026.و أكدت كل من السيدة الوزيرة، و السيدة المديرة العامة، ورئيس الكونفدرالية بشكل موحد على أهمية رأس المال البشري لتطوير السياحة في المغرب. كما أبرزوا الدور الأساسي للتكوين في التوفر على مهارات عالية المستوى. و تتجلى هذه الأهمية في إدماج القطاع ضمن الروافع التنافسية الستة لخارطة طريق السياحة، والتي تهدف إلى خلق 200000 فرصة عمل جديدة، في أفق 2026. في هذا السياق، قالت السيدة فاطمة الزهراء عمور: « في قطاع السياحة، جودة الخدمات و تفاني مقدميها، هي التي تجعل التجربة السياحية لا تنسى. لذلك يكتسي التكوين أهمية حاسمة. ونحن فخورون اليوم، بإطلاق برنامج تعزيز الرأسمال البشري، الذي جاء ثمرة تعاون وثيق مع مكتب التكوين المهني والقطاع الخاص. هذا البرنامج لن يشكل فقط رافعة أساسية للرفع من مستوى جودة الخدمات و لكن سيوفر أيضا فرص عمل مستدامة لطاقاتنا الشابة «. من جانبها، صرحت السيدة لبنى طريشة: « نحن سعداء بانخراط مكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل في تحقيق خارطة طريق السياحة، و نلتزم بتوفير الرأس المال البشري المؤهل الضروري لتحقيق طموحات القطاع الجديدة. من بين 55 تخصصًا معنياً ، يغطي عرضنا التكويني في مجالات السياحة والفندقة والمطاعم 44 منها.

و ستخضع التخصصات غير المشمولة لهندسة جديدة تسمح بتوسيع عرضنا، خاصة في مجالات السياحة القروية والثقافية أو في البيئات الصحراوية. «و أضاف السيد حميد بنطاهر : « التحدي اليوم هو تعزيز التكوين لتلبية الاحتياجات المتزايدة في قطاع السياحة وتحسين جاذبية مهن السياحة. لأن قطاع السياحة محرك هام للنمو الاقتصادي وتطوير المقاولات وخلق فرص العمل، خصوصاً بالنسبة للنساء والشباب و الطاقات المحلية. « بهذا الشأن، وفي إطار التعاون بين القطاعين العام والخاص، تم توقيع اتفاقية في شتنبر 2023 بين وزارة السياحة والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل والكونفدرالية الوطنية للسياحة. وتهدف هذه الشراكة الى انسجام العرض التكويني لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل مع متطلبات القطاع، و ذلك من خلال ثلاثة برامج متكاملة: • برنامج أفق التميز : (CAP Excellence) المتمحور حول تحديث التكوينات وفقا لمعايير التميز بقطاع السياحة. ويتوقع إنشاء 12 معهدا متخصصا في متم 2026. ستتم إدارة هذه المعاهد بالتعاون مع المهنيين الذين سيساهمون بشكل مباشر في تحديد الاحتياجات وبرامج التكوين.• برنامج تكوين أطر التسيير المتوسطة: والذي سيعطي الأولوية لتنمية كفاأت عالية المستوى في الإدارة لاسيما في مجال الفنادق والسياحة. و يهدف هذا البرنامج لاستفادة 9500 خريج مع متم 2026.• برنامج التكوين المستمر من أجل التميز: يركز هذا البرنامج على تحسين جودة التكوين المهني المستمر وتنويع أساليبه. من المتوقع أن يستفيد 8000 مستفيد من هذا البرنامج، الذي سيقدم تكوينا مستمرًا عالي الجودة ومرنًا عبر منصة مخصصة على الإنترنت.كما كان الحدث فرصة لزيارة مدينة الحرف والمهارات بتامسنا، التي استضافت هذا البرنامج الهام ، و التي تعد فضاء اً يتوفربنية تحتية جد حديثة ويقدم تكوينات متنوعة، و منها في مجال السياحة.

عن Zwawi

شاهد أيضاً

أمن الدار لبيضاء يوقف سائق اجرة، من ذوي السوابق القضائية، للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالسرقة تحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض

تمكنت عناصر الشرطة بمنطقة أمن عين السبع الحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء، يوم الأربعاء 28 …

اترك تعليقاً