الأخبار
الرئيسية / الرئيسية / الجامعة الوطنية لقطاع الداخلية تطالب الحكومة بوضع حد للتهميش الذي يطال موظفي وزارة الداخلية

الجامعة الوطنية لقطاع الداخلية تطالب الحكومة بوضع حد للتهميش الذي يطال موظفي وزارة الداخلية

عقد المكتب الوطني للجامعة الوطنية لقطاع الداخلية اجتماعه عن بعد يوم 16 دجنبر2023 استحضر خلاله التطورات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية التي تعرفها بلادنا والتي تتسم بانهيار تام للقدرة الشرائية للغالبية الساحقة من المغاربة جراء الزيادات المهولة التي تعرفها مختلف المواد والسلع ،دون أي مبرر اقتصادي غير خضوع سياسة الدولة الى المنظور اللبرالي المتوحش الذي أطلق العنان للمضاربين لمراكمة الأرباح تحت مسمى تحرير الأسعار و”إصلاح” صندوق المقاصة؛ مع تشجيع التصدير لدرجة أضحت معها المنتوجات المغربية أرخص في الخارج منها في الداخل. لقد أصبحت أجور الموظفين بالقطاع عاجزة عن مسايرة تكاليف الحياة المعيشية أضف إليها كلفة تعليم الأبناء ومصاريف التطبيب والصحة. وأمام هذه الأوضاع عرفت مختلف قطاعات الوظيفة العمومية والجماعات الترابية والمؤسسات العمومية غليانا غير مسبوق طلبا لتحصين مكتسباتها والزيادة في الأجور وتحسين الأوضاع المادية والمطالبة بفتح حوارات جادة تفضي الى نتائج مرضية، وترافقت هذه الاحتجاجات مع حملات الضرب في مصداقية المنظمات النقابية وفي جدواها كمدخل لتسهيل مشروع الإجهاز النهائي عليها عبر ما يسمى بقانون النقابات، وذلك من أجل نزع أهم سلاح للطبقة العاملة المتمثل في منظماتها النقابية وتحديدا الاتحاد المغربي للشغل الذي ولد من رحم مقاومة الاستعمار وظل وفيا طيلة العقود التي خلت للمصالح الحيوية للطبقة العاملة ولتطلعاتها في العدالة الاجتماعية والديموقراطية الحقة؛ وأمام هذه الأوضاع فان المكتب الوطني يعلن ما يلي : • تثمينه للمواقف الوطنية المشرفة للاتحاد المغربي للشغل وعلى رأسها موقفه الداعم للمقاومة الفلسطينية والرافض للتطبيع؛ • استنكاره لتنكر الحكومة، من خلال قانون المالية 2024 مرة أخرى، لرفع الأجور والزيادة فيها؛ • مطالبته بسن قانون السلم المتحرك للأجور لحماية الطبقة العاملة من جحيم الزيادات المهولة في الأسعار؛ • تجديد رفضه لأي محاولة للإجهاز على الحق في التقاعد وسرقة أعمار العاملين وتبخيس المرافق العمومية عبر تكديس المسنين فيها والذين هم في حاجة الى الراحة والرعاية؛ • دعوته وزارة الداخلية الى الإسراع بوضع مخطط استعجالي لتحسين دخل موظفي القطاع بجميع المديريات ووضع حد للتمييز بين سلك رجال السلطة والموظفين الترابيين في التحفيز والتعويضات مع وضع حد للتضييق على الحق في الانتماء النقابي إسوة بزملائهم في مختلف القطاعات؛ • تجديد، مرة أخرى، استنكاره عدم التدخل لوضع حد لما يعانيه كل من الأخ مخمد شخطون والأخ محمد أكعبون بعمالة جرسيف من ظلم وحيف كما يعلن تضامنه غير المشروط معهما في المعركة التي يودون خوضها؛ • دعوته موظفي وموظفات مجالس العمالات والاقاليم والجهات الى خوض الاضراب الوطني الذي دعت له الجامعة الوطنية لموظفي الجماعات الترابية ايام 26و27 و28 دجنبر 2023 وتجسيد الوقفات الاحتجاجية امام الولايات، واعتبارها مدخلا لتعزيز التنسيق النضالي والوحدة التنظيمية من أجل إحقاق حق كل شغيلة قطاع الداخلية في التنظيم داخل الاتحاد المغربي للشغل؛ وفي الأخير، إن المكتب الوطني، يدعو الى تعزيز الوحدة ورفع تحدي توسيع التنظيم النقابي بقطاع الداخلية بمختلف الوحدات التنظيمية والإدارية التابعة لها مركزيا وترابيا. عن المكتب الوطني 17 دجنبر 2023

عن Zwawi

شاهد أيضاً

نتائج نادي اولمبيك ابن جرير فرع الكراطيي في البطولة الشطرية لعصبة تادلة لفئة أشبال وصغار ذكور و إناث فردي

مصطفى خيبر تحت لواء الجامعة الملكية المغربية للكراطي و اساليب مشتركة نظمت عصبة تادلة للكراطي …

اترك تعليقاً