الأخبار
الرئيسية / اقتصاد / أكناو: المنتوجات المجالية تعتبر موردا هاما لخلق الثروة وتحسين الدخل في العالم القروي

أكناو: المنتوجات المجالية تعتبر موردا هاما لخلق الثروة وتحسين الدخل في العالم القروي

نوه مولاي مسعود أكناو، عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، بالأهمية الكبيرة التي توليها الحكومة للمنتوجات المجالية، وذلك بوضعها استراتيجية واضحة ومضبوطة لدعم وتثمين المجموعات المنتجة للمنتوجات المجالية، والتي تنطلق من تأهيل المجموعات المنتجة وإقامة شركات تجميع عادلة، مرورا بإنشاء منصات لوجيستيكية تجارية، ثم ابرام وتفعيل اتفاقيات من المراكز التجارية.
وقال أكناو، خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة اليوم الثلاثاء 24 يناير 2023 بمجلس المستشارين، “إن تبني الوزارة لهذه الإستراتيجية لم يأتي من فراغ، بل هو راجع إلى الدور الكبير الذي تلعبه المنتوجات المجالية في تعزيز التنمية المحلية، باعتبارها موردا هاما لخلق الثروة وتحسين الدخل في العالم القروي، وإحداث فرص مهمة للشغل تساعد شباب هذه المناطق على الاستقرار بالقرى عوض الهجرة إلى المدن، كما أنها رافعة أساسية ومهما للحفاض على الموروث الثقافي والتنوع البيولوجي الذي تزخر به المملكة في القطاع الفلاحي”.
وأضاف المستشار البرلماني “نؤكد في فريق الأصالة والمعاصرة على دعمنا للمجهودات الكبيرة التي تقومون بها عبر وكالة التنمية الفلاحية لفائدة المجموعات المنتجة للمنتوجات المجالية، بداية من الإنتاج إلى غاية التسويق، والذي مكن من رفع بشكل كبير من عدد المجموعات المنتجة (تعاونيات، مجموعات ذات نفع اقتصادي، اتحادات التعاونيات”.
ودعا مولاي مسعود أكناو للعمل على تعزيز المكتسبات التي تم تحقيقها، من تأهيل للمجموعات المنتجة للمنتوجات المجالية وتحسين ولوجها إلى الأسواق المنظمة والحديثة، وذلك عبر دعم الحس المقاولاتي لدى الشباب الفاعلين في القطاع، وإدخال التكنولوجيات الرقمية الجديدة، بالإضافة إلى العمل على تنويع العرض المغربي من المنتوجات المجالية، بهدف الانفتاح على أسواق جديدة على الصعيدين الوطني والدولي.
كما أشاد المتحدث ذاته بالتنظيم المحكم للمباراة المغربية للمنتوجات المجالية بالقطب الفلاحي بني ملال يونيو 2022، والتي عرفت تباري أكثر من 980 منتوج مجالي متنوع ينحدرون من الجهات الإثني عشر للمملكة، من قبيل الكسكس والأركان والأملو والعسل وزيت الزيتون والزيتون والمربى والأجبان والتمور واللوز وغيرها، مؤكدا أنها أبانت عن غنى الموروث الوطني لبلادنا من المنتوجات المجالية، والذي يضم أزيد من 200 منتوج من أصل حيواني ونباتي موزع على 24 سلسلة إنتاج، إذ نتوفر على مؤهلات إنتاجية تفوق 2 مليون طن، برقم معاملات يفوق 14 مليار درهم.

عن Zwawi

شاهد أيضاً

اختتام اشغال الاجتماعات التحضيرية للجان الدائمة ،التابعة لمجلس الجهة بني ملال خنيفرة، لأشغال اجتماع المجلس برسم الدورة العادية لشهر مارس المقبل، وذلك يوم الثلاثاء 20 فبراير 2024

اختتمت اشغال الاجتماعات التحضيرية للجان الدائمة التابعة لمجلس الجهة، حيث عقدت لجنة الميزانية والشؤون المالية …

اترك تعليقاً